أخبار

“الشاورما التركية” تفرض نفسها بقرار برلماني أوروبي

أقر البرلمان الأوربي رفض مطالبات حظر المادة المستخدمة في اللحوم المصنعة للدونر كباب والشهير بـ “الشاورما التركية” وهي مادة الفوسفات. ووافق البرلمان عليها بفارق بسيط في عدد الأصوات (3 أصوات فقط).

وتعمل مادة “الفوسفات” التي يتم استخدامها في “الشاورما التركية” على حفظ اللحوم المجمدة مرنة وطرية وسهلة للاستهلاك بصفة عامة. وحاول المطالبون بحظرها الدفع بكونها تتسبب في بعض الأمراض من بينها أمراض الأوعية الدوموية والقلب.

وكانت لجنة برلمانية تابعة للبرلمان الأوربي وهي لجنة البيئة قد رفضت استخدام “الفوسفات” كمادة إضافية في صناعة “الشاورما التركي”.

والفوسفات هو مركب لاعضوي وملح لحمض الفوسفوريك. الفوسفات والفوسفات العضوي هي إسترات للحمض الفوسفوري. يعد الفوسفات من الثروات الباطنية ويتم استخراجه لاستخدام الفسفور في عدة استعمالات زراعية وصناعية. توجد مناجم الفوسفات في المغرب وموريتانيا والأردن وتونس والصين والعراق وفلسطين وتم اكتشاف كميات كبيرة منها بشمال السعودية..

واستخدم الأوربيون عبر وسائل التواصل الاجتماعي تلك التوصية التي أٌقرتها لجنة البيئة في نشر تحذيرات واسعة من “الشاورما التركي” ودعوة الأوربيين لعدم تناولها، ذلك قبل أن يتخذ البرلمان الأوربي قراره برفض توصيات الحظر.

مشاركة المقالة
  •  
  •  
  •  

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *